Egyptian guys forum

We express honestly and openly about the reality of the Egyptian youth
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  الأعضاءالأعضاء  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 السرايا و الغزوات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بلا اسم
عضوة مميزة
عضوة مميزة
avatar

عدد المساهمات : 222
تاريخ التسجيل : 16/11/2009

مُساهمةموضوع: السرايا و الغزوات   الجمعة يونيو 18, 2010 9:16 am

السرايا و الغزوات
تقدم أن رسول الله صلى الله عليه و سلم و المسلمون كانوا أخذين بالحيطه و الحذر من بداية أمرهم ، و ذلك بالحراسة و البيات مع السلاح ، فلما نزل الأذن بالقتال اخذ رسول الله صلى الله عليه و سلم يرتب البعوث و الدوريات العسكريه ، و يؤمر عليها أحد من الصحابه ، و هى المسماه بالسريه ، و ربما خرج فيها بنفسه و هى المسماه بالغزوات .

كان المقصود منها :

1-أستكشاف حركات العدو ، و تأمين أطراف المدينة ، حتى لا يؤخذ المسلمن على غرة .

2- الضغط على قريش بالتعرض لقوافلهم حتى يشعروا بالخطر على تجارتهم و أموالهم و أنفسهم ، فإما أن يفيقوا عن غييهم ، يسالموا المسلمين و يتركوهم على حريتهم فى نشر الأسلام و العمل به. هذا غاية ما كان يتمناه المسلمون __ أو يختاروا طريق الحرب و القتال فيخسروا أولا طريق تجارتهم ، لأنها كانت تمربأطراف المدينه ،و يلقوا ثانيا جزاء شرهم و عدوانهم بإذن الله و نصره لعباده المؤمنين ، و هذا الذى وقعت الأشاره إليه فى كلام الله سبحانه و تعالى مرارا

3-عقد مواثيق التحالف ، أو عدم الأعتداء ، مع قبائل أخرى .

4- إبلاغ رساله الله و نشر دعوة الأسلام قولا و عملا .

سرية سيف البحر

و أول سرية بعثها رسول الله صلى الله عليه و سلم سرية تسمى بسيف البحر _تعنى ساحل البحر_ بعثها فى رمضان فى السنه الأولى من الهجرة ، و أمر عليها عمه حمزة بن عبد المطلب رضى الله عنها و كان قوامها ثلاثين رجل من المهاجرين، و قد واصلوا سيرهم حتى وصلوا الى سيف البحر الأحمر أى ساحله ، من ناحية العيص ، وأعترضوا عيرا لقريش ، قادمة من الشام عليها أبو لهب ، فى ثلاثمائه رجل ، فاصطف الفريقان و كاد أن يقع القتال ، لكن توسط مجدى بن عمرو الجهنى ، فأنصرف الفريقان.
كانت هذه السرية أول عمل عسكرى فى تاريخ الأسلام ، و كان لواؤها أبيض ، و هو أول لواء عقد فى تاريخ الأسلام ، و حمله أبو مرثد كناز بن حصين الغنوى .

و تتابعت السرايا و البعوث ، فبعث فى شوال عبيدة بن الحارث فى ستين رجلا من المهاجرين إلى بطن رابغ . فلقى أبو سفيان و هو فى مائتى رجل فوقع الترامى دون قتال .

ثم أرسل فى ذى القعده سعد بن أبى وقاص فى عشرين رجلا من المهاجرين الى الخرار قريبا من رابغ ظن فلم يلق كيدا .

ثم خرج رسول الله صلى الله عليه و سلم بنفسه الى ودان أو الأبوار فى صفر سنه 2 هـ فى سبعين رجلا من المهاجرين . فلم يلقى احدا و عقد ميثاق الأمان و التناصر مع عمرو بن مخشى الضمرى . و كانت أول غزوة خرج لها رسول الله صلى الله عليه و سلم.
ثم خرج إلى بواط من ناحية رضوى ، فى ربيع الأول سنة 2 هـ فى مائتين من المهاجرين و لم يلق احدا .

وفى نفس الشهر أغار كرز بن جابر الفهرى على مراعى المدينه و ساق بعض المواشى ، فخرج رسول الله صلى الله عليه و سلم فى طلبه الى سفوان من ناحية بدر ، فى سبعين رجلا من المهاجرين ، و لكن كرزا أفلت و نجح فى الفرار ، و هذه الغزوة تعرف بغزوة بدر الأولى .

ثم خرج صلى الله عليه و سلم فى جمادى الأولى أو الأخرة سنه 2 هـ الى ذى العشيره فى مائتين ا مائه و خمسين من المهاجرين ، يعترض عيرا لقريش ذاهبه الى الشام ، و لكنه فاتته قبل أيام ،و عقد ميثاق عدم العدوان مع بنى مدلج .

ثم بعث فى شهر رجب سنة 2 هـ عبد الله بن جحش الاسدى إلى نخلة ، بين مكة و الطائف ، فى أثنى عشر رجلا من المهاجرين ، ليأتا بخبر عير قريش ، لكنهم هجموا عليها ، فقتلوا رجلا و أسروا أثنين ، و ساقوا العير ، وغضب رسول الله صلى الله عليه و سلم على ذلك ، فأطلق الأسيرين و أدى دية المقتول .

و كان الحادث فى أخر يوم من رجب ، فأثار المشكرمون ضجه بإن المسلمين أنتهكوا حرمة الشهر الحرام ، فأنزل الله قوله تعالى

((يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِندَ اللّهِ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْل ِوَلاَيَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىَ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُواْ وَمَن يَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُوْلَـئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (217) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أُوْلَـئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَتَ اللّهِ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (218

و فى شعبان سنه 2هـ حول الله القبله من بيت المقدس الى الكعبه المشرفه ، و كان ذلك مما يحبه رسول الله صلى الله عليه و سلم ويرجوه و ينتظره ، و قد انكشف بذلك بعض المخادعين من المنافقين و اليهود الذين دخلوا فى الأسلام زورا ، فأرتوا و تطهرت صفوف المسلمين منهم

تلك هى التحركات العسكريه التى قام بها رسول الله صلى الله عليه و سلم المسلمون لحفظ أمن المدينه وأطرافها ، و لإشعار قريش بسوء عاقبتها إن لم تكف عن شرها ، و لكنها أزدادت فى العلو و الأستكبار ، فلاقت جزاء أمرها فى بدر ، و كان عاقبة أمرها خسرا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السرايا و الغزوات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Egyptian guys forum :: الـمـنـتـدى الاســــلامـــى :: قـسـم الـسـيـرة الـنــبــويـة-
انتقل الى: