Egyptian guys forum

We express honestly and openly about the reality of the Egyptian youth
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  الأعضاءالأعضاء  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 لمحات فى دربى _لمحة 1 _

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بلا اسم
عضوة مميزة
عضوة مميزة
avatar

عدد المساهمات : 222
تاريخ التسجيل : 16/11/2009

مُساهمةموضوع: لمحات فى دربى _لمحة 1 _   السبت فبراير 13, 2010 9:23 pm

هذه السطور هى لمحات .... مجرد لمحات من حياتى و لكنها طالما استوقفتنى لأتسال

ماذا كان سيحدث لو لم يصاحبنى بدربى؟

ماذا كان سيحدث لو لم يكن منهج حياتى ؟

ماذا كان سيحل بى لو لم يكن لى ساندا و مضيئا و موجها و حاميا ؟

انه القران لا بل هى رحمة الله بى فى طريقى و مشوار حياتى أجل هى رحمة الله الذى أعطى كل شئ خلقه ثم هدى
هى لمحات من حياتى وددت انا أسردها لكم عسى الا اطيل عليكم
1-

اذكر هذا اليوم و انا جنين فى رحم أمى كم كنت سعيده بدفئه و مستمتعه بصوت أمى الهادئ و حديثها الدائم لى و هى مرات و مرات تحدثنى و تكلمنى عن اشتياقها لى و عن ما اعدته لى هى و أبى.

و برغم شوقى اليها ، كنت سعيده ببقائى فى هذا العالم الخاص بى ، أنه عالمى انا ملكته ، أعيش فى سعاده يأتينى طعامى بلا عناء ، أشعر بالالفه مع جدار رحم أمى فهو حنون كصوتها ، اشعر بعناية الله بى و أنا هنا فى مأمن خلقه الله لى و هيأه لحمايتى ، كم أنا سعيده ، و أنى اشكر الله على هذه النعم.

لا تتعجبون فأنى أعرف الله ، فسبحانه بنعمته و حمايته التى هيأها لى و برحمته بى قد عرفته ، ألم تسمعوا قول الشاعر :

قل للجنين يعيش معزولا بلا راع و مرعى :............ من الذي يرعاكا ؟؟

فى هذا السكون اعتدت أن استمع الى صوت أمى الحنون و هى تشرح دروس التاريخ فى المدرسه للطلبه ، نعم فأمى مدرسة تاريخ ، و فى هذا اليوم الذى لا ينسى و بينما هى مستغرقه فى الشرح ، شدتنى احدى عباراتها و هى تعلن ، أن العرب يقومون بوأد البنات ، لم تستوقفنى الكلمة و خيل لى أنها تعنى تعليمهم شئ او تخصيص ميزه لهم عن الصبيه .

إلى أن بادرها طالب بسؤاله ماذا تعنى كلمة وأد ؟ انتبهت لأعلم فهى كلمة غريبه حقا ، و جأت الاجابه كالصاعقه عندما أخبرته أمى أنهم كانوا يقتلون بناتهم أو يدفنوهن أحياء .

اضطربت و فزعت حتى أننى فى أثناء فزعى لكمت أمى الحبيبة عدة لكمات و لكن فلتعذرينى يا أمى فهذا ليس بيدى فأنا بنت !!

أعرف أنك تعلمين هذا لطالما حدثتينى بلغتك الرقيقه بأننى ساصبح اجمل بنات الدنيا و لكن كيف ؟ كيف و هذا القدر ينتظرنى؟ أنا حزينة من أجلك ، لأنك حتما ستكونين مرغمة على فراقى ، و أنا ايضا لم يكن لى حيله فى هذا ، فأننى لم أخلق نفسى بنت فهى إرادة الله وحده .

تمالكت أمى انفاسها من لكماتى ، بينما أنا غارقه فى حزنى أفكر ماذا سافعل فلا يوجد لى مكان أوى اليه أو أختبئ فيه لاول مرة أشعر بضيق رحم أمى فكم شعرت به رحبا لمرات ! ، و فى ظلام حيرتى بددت كلمات أمى خوفى عندما قالت للطالب :

و لكن الأسلام جاء برحمة الله و شرعه و قرأنه ليحرم تلك الجريمة ، و يقضى عليها و يحرم تحريما شديدا وأد البنات ، عندها هدأت ، فلقد أووجد الله لى و لمثيلاتى مخرجا من جرم اعتادوا ان يفعلوه و نحن لاذنب لنا فيه .

كم تبسمت عندما سمعت أمى الحنونة تردد قول الله تعالى :

(( واذا بشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسودا وهو كظيم , يتوارى من القوم من سوء ما بشر به أيمسكه على هون أم يدسه في التراب ألا ساء ما يحكمون ))

اها قد اطمئنيت الأن أطمئننت أن عناية الله الذى خلقنى قادر على أن يحمينى
أستطيع أن اعاود سكونى و هدوئى فى كونى الفسيح فى بطن أمى

و اترككم الى لمحة قادمة بأذن الله تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لمحات فى دربى _لمحة 1 _
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Egyptian guys forum :: الـمـنـتـدى الاســــلامـــى :: الـمــنــتــدى الاسـلامــى الـعــام-
انتقل الى: