Egyptian guys forum

We express honestly and openly about the reality of the Egyptian youth
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  الأعضاءالأعضاء  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 صفة صلاة النبى للالبانى _التسليم و الدعاء قبله_

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بلا اسم
عضوة مميزة
عضوة مميزة
avatar

عدد المساهمات : 222
تاريخ التسجيل : 16/11/2009

مُساهمةموضوع: صفة صلاة النبى للالبانى _التسليم و الدعاء قبله_   الجمعة فبراير 05, 2010 6:58 pm

وجوب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

وقد "سمع صلى الله عليه وسلم رجلا يدعو في صلاته لم يمجد الله تعالى ولم يصل على النبي صلى الله عليه وسلم فقال: "عجل هذا" ثم دعاه فقال له ولغيره ": إذا صلى أحدكم فليبدأ بتحميد ربه جل وعز, والثناء عليه, ثم يصلي

(وفي رواية: ليصل) على النبي صلى الله عليه وسلم ثم يدعو بما شاء" .

و "سمع رجلا يصلي فمجد الله وحمده وصلى على النبي صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ادع تجب, وسل تعط".

وجوب الاستعاذة من أربع قبل الدعاء

الدعاء قبل السلام وأنواعه

وكان صلى الله عليه وسلم يدعو في صلاته بأدعية متنوعة, تارة بهذا, وتارة بهذا, وأقر أدعية أخرى,
و "أمر المصلي أن يتخير منها ما شاء" وهاك هي:

1- "اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر, وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال, وأعوذ بك من فتنة المحيا والممات, اللهم إني أعوذ بك من المأثم والمغرم" .

2- "اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت , ومن شر ما لم أعمل [بعد]" .

3- "اللهم حاسبني حسابا يسيرا".

4- "اللهم بعلمك الغيب, وقدرتك على الخلق, أحيني ما علمت الحياة خيرا لي, وتوفني إذا كانت الوفاة خيرا لي, اللهم وأسألك خشيتك في الغيب والشهادة, وأسألك كلمة الحق (وفي رواية: الحكم), والعدل في الغضب والرضى, وأسألك القصد في الفقر والغنى, وأسألك نعيما لا يبيد, وأسألك قرة عين[ لا تنفد,و] لا تنقطع, وأسألك الرضى بعد القضاء, وأسألك برد العيش بعد الموت, وأسألك لذة النظر إلى وجهك, و [ أسألك ] الشوق إلى لقائك في غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة, اللهم زينا بزينة الإيمان, واجعلنا هداة مهتدين".

5- وعلَّم صلى الله عليه وسلم أبا بكر الصديق رضي الله عنه أن يقول: "اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا, ولا يغفر الذنوب إلا أنت, فاغفر لي مغفرة من عندك, وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم" .

6- وأمر عائشة رضي الله عنها أن تقول: "اللهم إني أسألك من الخير كله [ عاجله وآجله ] ما علمت منه وما لم أعلم, وأعوذ بك من الشر كله, [ عاجله وآجله ] ما علمت منه وما لم أعلم, وأسألك
(وفي رواية: اللهم إني أسألك) الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل, وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل,
وأسألك ( وفي رواية: اللهم إني أسألك) من [ ال] خير ما سألك عبدك ورسولك [ محمد, وأعوذ بك من شر ما استعاذك منه عبدك ورسولك محمد صلى الله عليه وسلم],[ وأسألك] ما قضيت لي من أمر أن تجعل عاقبته [ لي ] رشدا".

7- و "قال لرجلك ما تقول في الصلاة؟ قال: أتشهد ثم أسأل الله الجنة, وأعوذ به من النار, أما والله ما أحُسن دندنتك و لا دندنة معاذ فقال صلى الله عليه وسلم :حولها ندندن".

8- وسمع رجلا يقول في تشهده: "اللهم إني أسألك يا الله (وفي رواية: بالله) [ الواحد ] الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد - أن تغفر لي ذنوبي إنك أنت الغفور الرحيم
فقال صلى الله عليه وسلم: قد غفر له, قد غفر له".

9- و "سمع آخر يقول في تشهده أيضا": "اللهم إني أسألك بأن لك الحمد, لا إله إلا أنت [ وحدك لا شريك لك ], [ المنان], [يا] بديع السموات والأرض, يا ذا الجلال والإكرام, يا حي يا قيوم [ إني أسألك] [ الجنة وأعوذ بك من النار]" . [ فقال النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه: تدرون بما دعا؟
قالوا: الله ورسوله أعلم, قال: والذي نفسي بيده] لقد دعا الله باسمه العظيم(16) (وفي رواية: الأعظم) الذي إذا دعي به أجاب, وإذا سئل به أعطى" .

10- وكان من آخر ما يقول بين التشهد والتسليم: "اللهم اغفر لي ما قدمت, وما أخرت, وما أسررت, وما أعلنت, وما أسرفت, وما أنت أعلم به مني, أنت المقدِّم, وأنت المؤخِر, لا إله إلا أنت

التسليم

ثم" كان صلى الله عليه وسلم يسلم عن يمينه: "السلام عليكم ورحمة الله]" حتى يُرى بياض خده الأيمن], وعن يساره: "السلام عليكم ورحمة الله " ]حتى يُرى بياض خده الأيسر]" .

وكان أحيانا يزيد في التسليمة الأولى: "وبركاته ".

و "كان إذا قال عن يمينه: "السلام عليكم ورحمة الله" اقتصر- أحيانا - على قوله عن يساره: "السلام عليكم" ,وأحيانا "كان يسلم تسليمة واحدة: " ]السلام عليكم"[ ] تلقاء وجهه, يميل إلى الشق الأيمن شيئا] [ أو قليلا [ ".

و "كانوا يشيرون بأيديهم إذا سلموا عن اليمين وعن الشمال, فرآهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "ما شأنكم تشيرون بأيديكم كأنها أذناب خيل شمس؟! إذا سلم أحدكم فليلتفت إلى صاحبه ولا يومئ بيده" , ] فلما صلوا معه أيضا لم يفعلوا ذلك], ( وفي رواية): "إنما يكفي أحدكم أن يضع يده على فخذه, ثم يسلم على أخيه من على يمينه وشماله" .

وجوب السلام

وكان صلى الله عليه وسلم يقول:" ... وتحليلها (يعني الصلاة) التسليم".
[left]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صفة صلاة النبى للالبانى _التسليم و الدعاء قبله_
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Egyptian guys forum :: الـمـنـتـدى الاســــلامـــى :: قـسـم الــفــقـه-
انتقل الى: